إقرأ عن 10 أسرار عن التعامل مع المرضى

10 أسرار عن التعامل مع المرضى
02-11-2023 906

الأسلوب الجيد في التعامل مع المرضى هو أحد أهم العوامل التي تؤثر على تجربة المريض في المستشفى. فالمرضى الذين يتم معاملتهم بأسلوب لطيف ومحترم، ويتعاملون مع أشخاص قادرين على فهم احتياجاتهم؛ هم أكثر عرضة للشعور بالراحة والرضا عن علاجهم. هذا الرضا يمكن أن يؤدي إلى زيادة معدلات الشفاء، بالإضافة إلى زيادة ثقة المرضى بالمؤسسة الطبية، ما يؤدي إلى زيادة الأرباح.

فيما يلي سنخبرك بـ 10 أسرار عن التعامل مع المرضى سترفع من مستوى الرضا في المؤسسة الطبية.

كن محترمًا ولطيفًا

من المهم معاملة المرضى باحترام وأدب، بغض النظر عن حالتهم الصحية أو الاجتماعية. يجب أن تتذكر أن المريض هو شخص يواجه تحديات صحية صعبة، وقد يكون في حالة نفسية وعاطفية غير مستقرة. لذلك، من المهم أن تكون لطيفًا وحساسًا في تعاملك معه.

استخدم لغة واضحة وبسيطة

تجنب المصطلحات الطبية أو العلمية المعقدة التي قد لا يفهمها المريض، واشرح له حالته والمعلومات الطبية بطريقة واضحة وبسيطة، حتى يتمكن المريض من فهمها.

امنح المريض وقتًا للتحدث

دع المريض يخبرك بما يشعر به وما يفكر فيه، قد يكون المريض يشعر بالخوف أو القلق أو الغضب، ولذلك من المهم أن تمنحه الفرصة للتعبير عن مشاعره، ولكي تفهم احتياجاته الصحية والنفسية.

كن متفهماً

تفهم أن المريض قد يكون خائفًا أو قلقًا أو غاضبًا، حاول أن ترى الأمور من وجهة نظره، وكن متفهماً لمشاعره، فالمرض مهما بسيط من وجهة نظرك كطبيب؛ يؤثر بشكل كبير على الحالة النفسية للمريض، مهما كانت حالته مستقرة.

امنح المريض الدعم

طمئن المريض أنك موجود لمساعدته، قدم له الدعم العاطفي والنفسي الذي يحتاجه، قد يكون بأبسط الأشياء كاستماعك له على سبيل المثال، أو تهدئته في حالات الخوف والفزع.

كن أهلًا للثقة

أهم نصيحة عند التعامل مع المرضى ؛ هي أن تحافظ على وعودك للمريض، فإذا أخبرت المريض بأنك ستفعل شيئًا ما، فتأكد من فعله، لا تعده بأمور لن تنفذها لأن هذا سيؤثر سلبًا على حالته النفسية.

حافظ على سرية المريض

من الأمور التي تحدد ما إذا كنت مهنيًا في عملك أم لا، هو حفاظك على أسرار المريض، لا تشارك أي معلومات شخصية عن المريض مع الآخرين دون موافقته، ولا تخبر الآخرين بأمور تبدو حساسة بالنسبة للمريض.

اطلب المساعدة إذا لزم الأمر

إذا كنت غير متأكد من كيفية التعامل مع المريض، فاطلب المساعدة من زميل أو من طبيب أو ممرضة، أو تعلم فن التعامل مع المرضى وتدرب على المهارات التي لابد توافرها في أي طبيب عند تعامله مع المريض. وهنا دعنا نرشح لك دورة فن التعامل مع المرضى،  الذي يهدف إلى إكساب المشاركين فن وأسلوب التعامل الجيد مع المرضى وتقديم الدعم لهم والاهتمام بحالتهم النفسية.

كن داعمًا للعائلة والأصدقاء

دعم عائلة المريض هو جزء أساسي من عملية الشفاء. فالعائلة هي السند الرئيسي للمريض، وتلعب دورًا مهمًا في دعمه نفسيًا وعاطفيًا. ولن يتمكنوا من القيام بذلك إلا إذا تلقوا الدعم من الأطباء والممرضين. لذلك، من المهم أن تتذكر دائمًا أن دعم عائلة المريض لا يقل أهمية عن دعمه هو شخصيًا.

حافظ على إيجابية

من أهم النصائح في التعامل مع المرضى ، هو أن تحرص على تقديم الأمل في الشفاء، مهما كانت حالته غير مستقرة أو صعبة، لا تستهين بقوة الأمل، امنحه الأمل في الشفاء لتساعده على التحسن.

في الختام، يمكن القول أن التعامل الجيد مع المرضى هو أمر أساسي لتحسين تجربة المريض في المستشفى أو العيادة. فالمرضى الذين يشعرون بالراحة والرضا عن تعاملهم مع العاملين في المجال الطبي هم أكثر عرضة للشفاء بسرعة، والعودة إلى حياتهم الطبيعية.ولذلك، من المهم أن يحرص جميع العاملين في المجال الطبي على التعامل مع المرضى بطريقة إنسانية وفعالة.


شارك هذا المقال مع اصدقائك ومتابعيك


Contact Us on Whatsapp