الموضوع: ما هي التغذية الرياضية

تعرف على التغذية الرياضية، وما هي برامج التغذية الرياضية وفائدتها للرياضيين وكيفية تصميم خطط التغذية الرياضية للرياضيين


ما هي التغذية الرياضية
09-09-2022 محرر الموقع 125

برامج التغذية الرياضية واحدة من اهم عوامل النجاح الرياضي. اذ تسمح خطة التغذية المصممة جيدا للبالغين والرياضيين بأداء أفضل ما لديهم. وتهتم التغذية الرياضية باختيار النوع المناسب من الطعام والطاقة والمغذيات والسوائل للحفاظ على ترطيب الجسم بشكل جيد وجعله يعمل بكفاءة عالية وفقاً لطبيعة النشاط الرياضي وقد يختلف النظام الغذائي للتغذية الرياضية من يوم الى آخر، اعتمادًا على متطلبات الطاقة المحددة.تعتبر التغذية الرياضية فريدة لكل شخص ويتم التخطيط لها وفقًا للأهداف الفردية.

الهدف من التغذية الرياضية

يلجأ البالغون النشطون والرياضيون المحترفون إلى التغذية الرياضية لمساعدتهم على تحقيق أهدافهم. التي تشمل على سبيل المثال التخسيس أو تحسين تكوين الجسم، أو تحسين الأداء الرياضي، تتطلب النشاطات الخاصة بالرياضة برامج غذائية مختلفة اذ تشير الابحاث إلى أن نوع الطعام الصحيح، وكمية السعرات الحرارية، وتوقيت المغذيات، والسوائل، والمكملات أمور ضرورية جدا لنجاح المنافسات الرياضية.

تناول الطعام لممارسة الرياضة / الأداء الرياضي

تتطلب برامج التدريب نظامًا غذائيًا مصممًا جيدًا للبالغين النشطين والرياضيين المتنافسين. تظهر الأبحاث أن خطة التغذية المتوازنة يجب أن تتضمن سعرات حرارية كافية ومغذيات كبيرة صحية لتحسين الأداء الرياضي، وسيستخدم الجسم الكربوهيدرات أو الدهون كمصدر رئيسي للطاقة، اعتمادًا على كثافة التمرين ومدته. يمكن أن يؤدي تناول السعرات الحرارية غير الكافية إلى إعاقة التدريب والأداء الرياضي. يمكن للبالغين النشطين الذين يمارسون الرياضة ثلاث إلى أربع مرات أسبوعيًا تلبية الاحتياجات الغذائية من خلال اتباع نظام غذائي صحي طبيعي.

أما الرياضيين المحترفين الذين يؤدون تدريبات مكثفة من خمس إلى ست مرات أسبوعيًا فسوف يحتاجون إلى المزيد من العناصر الغذائية لدعم متطلبات الطاقة. الكربوهيدرات هي مصدر الوقود الرئيسي لشخص بالغ نشط أو رياضي منافس. وتناول الكربوهيدرات يختلف وفقا لحجم الجسم وخصائص التدريب. اذ يمكن أن تتراوح احتياجات الكربوهيدرات في النظام الغذائي اليومي من 45 إلى 65٪ من إجمالي تناول الطعام اعتمادًا على المتطلبات البدنية. أما البروتينات فهي المسؤولة عن نمو العضلات والتعافي عند البالغين أو الرياضيين النشطين. تساعد الكميات الكافية من البروتين في الحفاظ على توازن النيتروجين الإيجابي في الجسم، وهو أمر حيوي لأنسجة العضلات. يمكن أن تختلف متطلبات البروتين بشكل كبير من 8 جرام إلى 2 جرام لكل كيلوجرام من وزن الجسم يوميًا وتساعد الدهون في الحفاظ على توازن الطاقة وتنظيم الهرمونات واستعادة الأنسجة العضلية. أوميغا 3 وأوميغا 6 من الأحماض الدهنية الأساسية التي تعتبر مهمة بشكل خاص لنظام التغذية الرياضية. توصي نتائج الأبحاث الرياضي باستهلاك ما يقرب من 30٪ من إجمالي السعرات الحرارية اليومية على شكل دهون صحية.