تعرف على طرق مبتكرة لتقديم التدريب تستخدمها الشركات الرائدة

بناءًا على نوع التدريب، يمكنك اختيار طريقة تقديم واحدة عن الأخرى. يناقش هذا المقال أنواع طرق التقديم التي يمكننا استخدامها لتنفيذ التدريب. ومع ذلك، ضع في اعتبارك أن معظم برامج التدريب الجيدة ستستخدم مجموعة متنوعة من طرق التقديم.

الطريقة الاولى : تقديم تدريب فى موقع العمل

يعتبر التدريب فى موقع العمل ( التوجيه المباشر) هو أحد الطرق لتسهيل تدريب مهارات الموظفين. يشير التدريب فى موقع العمل إلى الشخص المعتمد الذي يقوم بتدريب الموظف على المهارات اللازمة لإنجاز المهام. اذ يتولى يوضح أحد المديرين أو أي شخص لديه خبرة كيفية أداء الوظيفة الفعلية هذه المهمة.

يمكن اختيار المدرب من موقع العمل بعدة طرق، ولكن عادة ما يتم اختيار المدرب بناء على الشخصية والمهارات والمعرفة. عادة ما يتم تقديم هذا النوع من التدريب على المهارات داخل المؤسسة. تدور سلبيات هذا التدريب حول الشخص الذي يقوم بتقديم  التدريب. إذا كان هو أو هي ليس جيد فى  التواصل، قد لا ينجح التدريب. وبالمثل، إذا كان لدى هذا الشخص "أشياء أخرى للقيام بها"، فقد لا يقضي الشخص نفس الوقت اللازم لتدريب الشخص وتقديم التوجيه اللازم. في هذه الحالة، يمكن أن يشعر الموظف الجديد بالإحباط تجاه التدريب وقد يؤدي ذلك إلى الدوران.

الطريقة الثانية : توفير التوجيه الفني  

و يعتبر التوجيه أيضا نوع من أنواع تقديم التدريب. والموجه مستشار موثوق به وذو خبرة ولديه خبرات مباشرة في تطوير الموظف. والتوجيه هو العملية التى يمكن من خلالها تدريب الموظف وتطويره من قبل شخص خبير. عادة، يتم استخدام التوجيه كطريقة مستمرة لتدريب وتطوير الموظف. وهناك أمر سلبى بشأن هذا النوع من التدريب وهو أسلوب التواصل المحتمل وصراع الشخصية. ويمكن أن يؤدي أيضًا إلى اعتماد الموظف المفرط على الموجه أو الإدارة الجزئية من قبل الموجه. هذا أكثر اختلافاً من التدريب أثناء العمل، والذي يميل إلى أن يكون قصير الأجل ويركز على المهارات اللازمة لأداء وظيفة معينة.

الطريقة الثالثة : تدريب أثناء تناول طعام الغداء

يهدف تدريب "شنطة الغداء" إلى خلق جو غير رسمى. كما يوحى الإسم، يشير إلى التدريب الذى يحدث خلال وقت الغداء، حيث يحضر الموظفون طعامهم ويعرض شخص ما معلومات التدريب لهم. يمكن أن يكون المدرب أحد أعضاء قسم الموارد البشرية أو الإدارة ليشارك مهارته الفنية الجديدة. كما يمكن أن يكون تدريب وجبات الغداء وسيلة فعالة لأداء تدريبات الفريق، حيت أنها تجمع الأفراد مع بعضهم البعض مع الشعور بالراحة. تقدم بعض الشركات تدريب أثناء تناول الغداء للتطوير الشخصي كذلك. على سبيل المثال، قد يرغب قسم الموارد البشرية في الاستعانة بخبير متخصص في موضوعات الموارد البشرية، أو ربما يقدم الموظف عرضًا تقديميًا على شكل رحلة قام بها، مع مناقشة الأمور المستفادة في الرحلة. ومن عيوب هذا النوع من التدريب انخفاض معدل  الحضور والاهتمام من قبل الموظفين الذين قد لا يرغبون في "العمل" خلال فترات استراحة الغداء. يمكن أن يكون هناك أيضًا عدم تناسق في الرسائل إذا تم تقديم التدريب ولم يكن الجميع حاضرين لسماع الرسالة.

الطريقة الرابعة : تقديم التدريب القائم على شبكة الانترنت

يطلق على التدريب على شبكة الإنترنت العديد من الأسماء. يمكن أن يطلق عليه التعلم الإلكترونى والتعلم القائم على الحاسوب وعلى التكنولوجيا. بعض النظر عن الإسم، ينطوى أي تدريب على شبكة الإنترنت على استخدام التكنولوجيا لتسهيل التدريب

هناك نوعان من التعلم على شبكة الإنترنت:

  • التدريب المتزامن الذي يقوم على قيادة المدرب لجلسات التدريب.
  • التدريب غير المتزامن الذي لا يعتمد على المدرب.

هناك العديد من المزايا الخاصة بالتدريب القائم على شبكة الإنترنت. أولًا، متاح عند الطلب ولا يتطلب السفر وفعال من حيث التكلفة

إن تقديم التدريب القائم على شبكة الإنترنت يفسح المجال جيدا لموضوعات تدريب معينة. على سبيل المثال، قد تكون هذة طريقة تقديم مناسبة للتدريب على السلامة والتدريب التقني والتدريب الجيد والتدريب المهني. ومع ذلك، بالنسبة لبعض التدريب، مثل التدريب على المهارات الشخصية قد تكون طريقة أخرى أكثر ملاءمة للتقديم.

الطريقة الخامسة : تقديم التدريب بملازمة الموظفين المتمرسين

إن التعلم بملازمة الموظفين المتمرسين هو طريقة لتقديم التدريب التى تجعل الموظف الذى لديه بالفعل المهارات يلازم موظف آخر من أجل تطوير مهاراته.

يسخدم نظام التمهن (هو نظام تدريبي للأجيال الجديدة الراغبة بإمتلاك مهنة في مجال ما) التعلم بملازمة الموظفين المتمرسين كنوع من أنواع أساليب التدريب. على سبيل المثال، يمكن للكهربائى المبتدئ أن يراقب ويشاهد الكهربائى المتمرس المسؤول عن أداء المهام والتعلم من خلال المشاهدة.

في نهاية المطاف، سيكون المتدرب قادرًا على تعلم المهارات اللازمة للقيام بالعمل بمفرده. الجانب السلبي لهذا النوع من التدريب هو احتمالية أن يتعلم  الموظف من الموظف الآخر "العادات السيئة" أو الاختصارات لأداء المهام التي قد لا تكون مفيدة للمنظمة.

الطريقة السادسة : تقديم تدريب "مبادلة العمل"

هو طريقة للتدريب حيث يوافق كل من الموظفين على تبديل وظائفهم لفترة من الوقت. وبطبيعة الحال، باستخدام هذه الطريقة، سيكون هناك حاجة إلى تدريب أخر لضمان تعلم الموظف المهارات اللازمة لأداء مهارات الوظيفة الجديدة. يمكن أن يكون التدريب عن طريق مبادلة الوظائف أمرًا تحفيزيًا للموظفين. يمكن أن يكون أمرًا رائعًا بالنسبة للمنظمات بالإضافة إلى الموظفين المتعاملين معها فى مختلف أنواع الوظائف. وبالرغم من ذلك، يمكن أن يكون الوقت المستغرق فى التعلم وقت غير منتج مما يؤدى إلى فقدان الإيرادات.

الطريقة السابعة : تدريب الدهليز

فى هذا النوع من التدريب، يتم التدريب بالقرب من موقع العمل فى قاعات المؤتمرات وقاعات المحاضرات والفصول الدراسية. قد تكون هذه طريقة مناسبة لتقديم التوجيهات وبعض التدريبات القائمة على المهارة. على سبيل المثال، لكى تصبح كهربائيًا مُحترفًا، تقوم بالتدريب عن طريق التعلم من زميل آخر وأثناء العمل وتدريب الدهليز لتعلم القانون والرموز المتعلقة بتركيب الكهرباء. خلال موسم العطلات، تستخدم شركة MACY التدريب على الدهليز لتعليم الموظفين الجُدد كيفية استخدام نظام التسجيل النقدى وتوفر التدريب على المهارات حول كيفية توفير خدمة رائعة للعملاء.